"" مسئول سعودي بشركة الاتصالات : لا يمكن لشركات الاتصالات ان تبادر بحجب تطبيق "واتساب" أو تعليق خدمة الاتصال المجاني، - الغرف برس

أعلان الهيدر

مسئول سعودي بشركة الاتصالات : لا يمكن لشركات الاتصالات ان تبادر بحجب تطبيق "واتساب" أو تعليق خدمة الاتصال المجاني،

كشف رئيس لجنة الاتصالات وتقنية المعلومات في غرفة الشرقية بالسعودية إبراهيم آل الشيخ، أنه لا يمكن لشركات الاتصالات في المملكة أن تبادر بحجب تطبيق "واتساب" أو تعليق خدمة الاتصال المجاني، وأن هذه لن يكون لها تأثير كبير على مزودي الخدمة.


وقال آل الشيخ: إن مزودي خدمة الاتصالات والإنترنت لا يمكنهم أن يقوموا بحجب خدمة مكالمات واتساب أو فرض أي رسوم إضافية لها، وذلك لأن سوق الاتصالات في المملكة مفتوح وخاضع لاستراتيجية الدولة، فإن كانت خدمة المكالمات الهاتفية المجانية التي يوفرها تطبيق "واتساب" خاضعة لشروط وتنظيمات الدولة، فلا يمكن لشركات الاتصالات المطالبة بحجبها ما لم تكن الخدمة تسبب أي ضرر للمستهلكين أو الأمن، بحسب صحيفة "اليوم" السعودية.


وأشار إلى أن خدمة المكالمات الصوتية المجانية لن يكون لها تأثير قوي على شركات الاتصالات، كما يتصوره البعض؛ لأنها أيقنت أن المكالمات الصوتية المدفوعة عبر شبكتها لا تمثل الدخل الرئيسي لها، لهذا توجهت خلال العامين الماضيين للتركيز على خدمات البيانات والإنترنت أكثر من تركيزها على المكالمات، كما تعتبر هي المستفيدة من هذه الخدمة كون أن استخدام بروتوكول الصوت عبر الإنترنت "VOIP" يحتاج إلى اتصال بشبكات الإنترنت، والتي لا يوفرها إلا شركات الاتصالات سواء عبر خطوط الهاتف المحمول أو الشرائح المخصصة لخدمة البيانات والإنترنت.


واستبعد آل الشيخ أن ترفع شركات الاتصالات أسعار خدمات البيانات والإنترنت في مقابل ما ستتكبده من المكالمات الصوتية التي يوفرها تطبيق واتساب، وقال: "إن هيئة الاتصالات حولت سوق الاتصالات السعودي إلى سوق مفتوح ومنظم، وفتحت باب المنافسة بين الشركات ومزودي الخدمات، وهذه الخدمة لن تكون مبررا لرفع أسعار خدمات البيانات".
العربية نت

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.