"" ما يُخبئهُ الله لنا جميل - الغرف برس

أعلان الهيدر

ما يُخبئهُ الله لنا جميل

بقلم / سُهير بادباه : 
 جميعنا تمرُعلينا أيّاماً من شدتها قدّ يطلقُ عليها البعض الأيّام السود, وقدّ تعكر صفوَ حياتنا حتى مع تعاملنا مع الغير , فالبعض تجدهُ يثورُ لأبسطِ الأشياء , والبعض قدّ تجدهُ يبتسم فقط لكي يبرهنَ انّـهُ بخير وبمكتملِ السعادة , والبعض الآخر قدّ تجدهُ صامتاً بل وقدَّ احترفَ الصمتَ بشكلٍ غير عادي , هكذا نحن لأننا بشر , والحياة لا تصفو دائماً لأسبابٍ لو علمنا ماذا يخبئُ الله لنا خلفها لعشقنا الحياة بكل مامرَّ ويمر علينا فيها . فمن لطفِ الله بنا انّهُ يبتلينا في الدنيا ابتلاءاتٍ لكي يرى مدى صبرنا وتحملنا وهل سنرضى أم ؟؟؟ فأحياناً قد يبعدك عن أشخاص أو عملٍ كنتَ تزاوله أو حتى تتمناه مما يجعلُ البعض منا في حالهِ اكتئاب وحزن , وبعدها بفترة تجد أنَّ الأمور قد تيسرت لكَ بشكل غير عادي وجاءت لكَ فرص لم تكن تحلم بها وقدّ عوّضك الله تعويضاً فوق ماكنت تتصور,فلو تمعنّا قليلا لوجدنا أنَّ الابتلاء أيضاً من الأشياء التي في الغالب يُخبئ لنا الله خلفها أشياء جميلة. وأحياناً أُخرى يبتليك لأنهُ يُحبك ليجعلك تلجئ إليهِ في محنتك دون سواه ولكي يريكَ منه كل جميل , فما أجملهُ من حب, حب ممزوج بغيرهٍ إلهيّه . وفي الختام . تذكر أنَّ مهما عصفت بك الحياة وظهرَ عليها لوناً رماديّاً ممزوجاً بتقلبات الأيّام سيظلُ ما يُخبئهُ الله لكَ جميل( اصبـــر) .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.