"" (( د. باطرفي : نحمل اللجنة العليا المسئولية الكاملة ونوجه لهم اللوم والعتاب الشديد على عدم إغاثة حضرموت )) - الغرف برس

أعلان الهيدر

(( د. باطرفي : نحمل اللجنة العليا المسئولية الكاملة ونوجه لهم اللوم والعتاب الشديد على عدم إغاثة حضرموت ))


لجنة إغاثة حضرموت تعلنها مدوية : لم نستلم أية معونات من لجنة الرياض والوضع على وشك الانهيار

الغرف برس - المكلا  - نبيل بن عيفان : \



أعلنت اللجنة العليا للإغاثة بمحافظة حضرموت بأنها لم تستلم أية معونة إغاثية من اللجنة العليا اليمنية للإغاثة والتي تقيم بالرياض ولم تخصص لها أية موازنات تشغيلية للقيام بعملها والوضع على وشك الانهيار خاصة بعد وصول عدد النازحين للمحافظة إلى قرابة خمسين ألف نازح . 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته اللجنة بكلية الطلب بجامعة حضرموت تحدثت فيه بكل وضوح وشفافية عن وضع المحافظة الإغاثي والجهود الكبيرة التي تقوم بها المؤسسات والجمعيات الخيرية والصعوبات الكبيرة التي تواجه الكل مع تزايد أعداد النازحين وضعف التموين الغذائي في المحافظة والوضع المأساوي للمستشفيات وتوقع انهيارها في أي لحظة اذا استمر الوضع على هذا الحال . 

وافتتح المؤتمر الصحفي الأستاذ سالم علي بن الشيخ أبوبكر رئيس لجنة العلاقات والتواصل الدولي باللجنة العليا للإغاثة بمحافظة حضرموت مرحبا بالصحفيين والإعلاميين من ممثلي القنوات والصحف والمواقع الإلكترونية ، آملا منهم نقل المعاناة وايصال رسالة المؤتمر الواضحة ( حضرموت تُغيث وتستغيث ) . 

المهندس محمد العمودي النائب الأول لرئيس لجنة الإغاثة رحب في كلمته بالصحفيين ، متمنيا منهم نقل معاناة حضرموت خاصة فيما يخص ضيوفنا من المحافظات الأخرى والذين بلغوا 50000 نازح تقريبا موزعين في مراكز الإيواء التي بلغت 16 مركزا والتجهيز حاليا لفتح 8 مراكز جديدة هذا الأسبوع ، وكثير منهم يسكن عند أقاربه . 

وقال المهندس العمودي بأن جهود تسجيل النازحين مستمرة عبر مركز التسجيل بمكتبة الطفل بالمكلا والتي بلغت حتى اللحظة 38336 نازح ومازال استقبال النازحين يوميا لاستكمال تسجيلهم ومنحهم بطاقة نازح . 

وأكد النائب الأول للجنة الإغاثة بأن الوضع على وشك الانهيار لعدم استلام اللجنة لأية إغاثة من اللجنة العليا وللتهديدات الكثيرة التي تعاني منها المحافظة والتي من أبرزها عدم توفير موازنات تشغيلية وعدم وجود مشتقات نفطية أثر على خدمات الكهرباء والماء وعدم توفر مخزون غذائي كافي ، والانهيار المتوقع للمستشفيات إن لم يكن هناك تدخل . 

النائب الثاني لرئيس لجنة الإغاثة بمحافظة حضرموت الدكتور علي باطرفي تحدث في كلمته بكل وضوح موجها اللوم والعتاب الشديد للجنة العليا للإغاثة برئاسة وزيرة الإعلام نادية السقاف وتحميلهم المسئولية الكاملة فيما يحصل في المحافظة فهم لم يقدموا شئ ، وهذا رأي جميع أعضاء اللجنة بالمحافظة كما أكده الدكتور باطرفي . 

وقال باطرفي بأن ناقوس الخطر قد دق في مستشفيات المحافظة بعد انعدام المشتقات النفطية وعدم وجود سيولة مالية وسيكون هناك انهيارا مفاجئا للمستشفيات إذا بقي هذا الحال فلن تستطيع المستفيات تقديم خدماتها ولن يتمكن الأطباء من إجراء عمليات جراحية وهو ماسيتسبب حتما في حالات وفاة . 

بعدها فتح المجال أمام الصحفيين لتوجيه اسئلتهم واستفساراتهم وشارك في الإجابة عنها أعضاء لجنة الإغاثة كل في مجاله وسننقل لكم جزء منها في وقت لاحق . 






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.