"" أسبوع الظلام في " دوعن " والاشاعات - الغرف برس

أعلان الهيدر

أسبوع الظلام في " دوعن " والاشاعات



كتب / يوسف باسنبل (مديرية دوعن )
بدخول ساعات صباح يوم غد الخميس يكون وادي دوعن قد أكمل أسبوعا كاملا عاشه أبناء الوادي في الظلام بعد انقطاع التيار الكهربائي بالكامل من قبل كهرباء مديرية دوعن نتيجة انعدام مادة الديزل ونفاذ المخزون .
إنقطاع التيار الكهربائي طوال هذه الفترة كشف لنا ضعف متابعة من قبل السلطة المحلية بالمحافظة والمديرية واختفاء أغلب المسئولين ومحافظ مغترب ووجود مجلس أهلي وقاعدة لم يفعلا شيئا تجاه أزمة المشتقات النفطية وظلا يتفرجان على تجارة السوق السوداء واللي مايشتري يتفرج .
إنقطاع التيار الكهربائي أسبوعا كاملا أظهر لنا فجوة بين وادي دوعن وأبناءه من التجار الذين تلمع أسمائهم ساطعة في سماء دول الجوار ولم يبادر أحد لحل المشكلة طالما أن السلطة وقفت تتفرج وامتدت اﻷزمة إلى كهرباء الساحل والوادي وجعلوا المواطنين يعانون من حرارة الصيف الذي لايرحم كبيرا أو صغيرا متناسين آهات وونات المرضى ودعوات البسطاء التي ترتفع إلى السماء أو ربما تناسوا أنهم المسئولين عن رعيتهم وسيسألون عن ذلك في يوم لاينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم .
انقطاع التيار الكهربائي خلال اﻷيام الماضية جعل أبناء الوادي يسبحون مع تيار الاشاعات الكاذبة صباحا مساء ووجد مروجو الاشاعات بيئة خصبة لنشر أكاذيبهم التي ليس لهم أهدافا من نشرها سوى الضحك على بعض العقليات التي تصدق كل ما يقال لها مع أننا كنا ولازلنا نأمل من إدارة كهرباء دوعن احترام نفسيات المستهلكين وتعيين ناطق رسمي أو إنشاء صفحة فيس بوك بدلا من القيل والقال وعدم الاعتماد كثيرا على السلطة المحلية في التواصل مع المواطنين ﻷن المواطن هو المستهلك وفي نهاية ترسل إليه فواتير الاستهلاك....آخر إشاعات الكهرباء بأن يوم غد الخميس سيعود التيار الكهربائي وتداول رسالة مجهولة المصدر على الواتس أب تبشرهم بذلك رغم عدم تأكيد أيا كان مصدره على وصول مادة الديزل ...
ختاما أرجو التعامل بشفافية مع المواطنين على أمل إعادة التيار في أقرب وقت ممكن


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.