"" مؤتمر #جنيف محكوم عليه سلفا بالفشل (مقال) - الغرف برس

أعلان الهيدر

مؤتمر #جنيف محكوم عليه سلفا بالفشل (مقال)



مؤتمر جنيف محكوم عليه سلفا بالفشل لان صالح والحوثي يريدون من خلاله الاعتراف بالانقلاب ومنحه الشرعية من خلال التفاوض على ارضية الواقع الناشيء بعد ٢١ سبتمبر هذا من جهة ومن جهة اخرى إن كان المؤتمر بين أطراف يمنية فهو ايضا محكوم بقواعد وسقف لا يمكن ان يتخطاه اي نقاش وأعني بذلك قرارات مجلس الأمن خاصة ٢٢١٦ ومخرجات الحوار الوطني وهي الوثيقة الجامعة


فما الجديد الذي سيضفه موتمر جنيف؟! 

واضح ان هناك فشل وإخفاق سياسي كبير لفريق الانقلاب في ادارة عمل سياسي ودبلوماسي للتسويق للانقلاب وكسر العزلة الإقليمية والدولية التي ترتبت بعد٢١ سبتمبر لذا سيعد انعقاد جنيف من حيث المبدأ مكسبا لذلك الفريق
ايضا ارى فيه تكريس صورة ما يجري في اليمن على انه صراع بين طرفين وليس بين شعب بمكوناته وسلطاته وبين مجموعة انقلابية 
كما انه يحول جانب كبير من المعارك الدائرة خاصة التدخل العربي الداعم لدعم الشرعية من معركة ميدانية تستهدف الانقلابيين الى معركة سياسية وهذا قد يلحق ضررا بالمقاومة على الارض
ايضا اعلاميا سيفتح مؤتمر جنيف المجال لممثلي الانقلابيين للحديث عن مظلومية وعدوان يتعرضون له وستكون القنوات والرسائل الإعلامية مشرعة أمامهم في وقت يعانون حاليا من عزلة وحصار من مختلف الجبهات. 
ادارة الرئيس هادي قد لا تكون مؤهلة بشكل كبير للتعاطي مع ألاعيب صالح في المفاوضات 
وفي المحصلة ما لم يتوارى الموتمر مع ضغط ميداني وتحديد مخرجات الحوار وقرارات مجلس الأمن كمحددات لأجندة موتمر جنيف فان جنيف لن تضيف شيئا ذَا قيمة للمشكلة اليمنية التي بدأت بالانقلاب ولن تحل الا بزواله

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.