"" قصيدة رائعة للأخت الشاعرة "أمل بن مدشل " تصف فيها حال أمتنا في هذه الأيام فاقرأوها وتفكروا في معانيها . - الغرف برس

أعلان الهيدر

قصيدة رائعة للأخت الشاعرة "أمل بن مدشل " تصف فيها حال أمتنا في هذه الأيام فاقرأوها وتفكروا في معانيها .



.

أي جرح في فؤاد المجد غائر = أي موج في بحار الذل هادر 
أي حزن أمتي بل أي دمعٍ = في المآقي أي أشجان تشاطر
أمتي يا ويح قلبي ما دهاكِ = داركِ الميمون أضحى كالمقابر
كل جزء منك بحر من دماء = كل جزء منك مهدوم المنابر
كم هوت منا حصون غير أنا = نفتح الأفواه في وجه التآمر
أيها التأريخ لا تعتب علينا = مجدنا الموءود مبحوح الحناجر
كيف أشكو والمسامع مغلقات = والرجال اليوم همهم المتاجر
ثلة منهم تبيع الدين جهراً = تلثم الحسناء والكأس تعاقر
ثلة أخرى تبيت على كنوز = لا تبالي كان بؤساً أم بشائر
لا تراعي فالحقائق مترعاتٌ = بالأسى يا أمتي والدمع سائر
إنما العيش الذي نحياه ذل = نرتضي حتى وإن دنت الكواسر
يرفع المحتالَ قومي يا إلهي = والصديق الحق للعدوان آمر
إنها حواء تمضي لا تبالي = أنها تجني من اللهو الخسائر
أيها التأريخ حدّث عن رجال = عن زمان لم تمت فيه الضمائر
هل ترى يا أمتي ألقاكِ يوماً = تكتبين لنا من النصر المفاخر
ذلك الحلم الذي أرجوه دوماً = أن أراك عزيزة والله قادر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.