"" #هادي في #مؤتمر_الإنقاذ: سنعود قريباً إلى #صنعاء و #عدن لبناء اليمن الاتحادي الجديد. - الغرف برس

أعلان الهيدر

#هادي في #مؤتمر_الإنقاذ: سنعود قريباً إلى #صنعاء و #عدن لبناء اليمن الاتحادي الجديد.




انتهت - قبل قليل - الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الحوار اليمني في الرياض؛ حيث قال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، في كلمةٍ له: سنعود قريباً إلى صنعاء وعدن وبناء اليمن الاتحادي الجديد.

وأضاف هادي: شكراً للسعودية على ما قدّمته.. شكراً لدعمكم.. شكراً لخادم الحرمين؛ فأنتم السند، ونعد الشعب اليمني بأن الفرج سيكون قريباً ولن نسمح بالالتفاف على عدالة القضية اليمنية ونتألم لمشاهد النزوح للشعب اليمني من جرّاء انتهاكات الميليشيات.

وتابع يقول: الميليشيات والنظام السابق وقوى إقليمية أجهضوا الانتقال السلمي للسلطة، وكنا نخطط لبناء اليمن والميليشيات تخطّط للتدمير، ولن ننتقص القضية الجنوبية أو نتجاهلها، ولن تذهب تضحيات أبنائها هدراً، وميليشيات الحوثي قتلت المدنيين وعطلت أسباب الحياة كافةً لإذلال شعب اليمن.

وكانت فعاليات الجلسة قد بدأت بكلمةٍ لرئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر عبدالعزيز جباري، قال فيها: ندعو أطراف الحرب كافة، إلى وقف القتال والانصياع للشرعية، والمؤتمر سيكون محطةً فاصلةً، وهدفنا ليس فقط إسقاط الانقلاب؛ بل تنفيذ مخرجات الحوار.

أما مبعوث الأمم المتحدة إسماعيل ولد شيخ أحمد، فقال: أتمنى لمؤتمركم أن يعمل على إنهاء الأزمة، وأهيب بالأطراف كافةً الامتناع عن الأعمال التي تقوّض الأمن، وآمل أن نتوصل إلى حل سلمي دائم، وأدعو إلى تمديد الهدنة 5 أيام إضافية.

بدوره، قال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني: دول مجلس التعاون عازمة على مواصلة جهودها بشأن اليمن، والتحالف حقّق نجاحاً كبيراً.

أما مندوب جامعة الدول العربية أحمد بن حلي، فقال في كلمته: الجامعة العربية تطالب الحوثيين باحترام الهدنة، وتدعم القرار اليمني في المؤتمر، ونثني على جهود السعودية في الحفاظ على وحدة اليمن.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.