"" صورة ليست كغيرها من الصور ، فقد استقطبت اهتمام الملايين من المتابعين من شتى أنحاء العالم - الغرف برس

أعلان الهيدر

صورة ليست كغيرها من الصور ، فقد استقطبت اهتمام الملايين من المتابعين من شتى أنحاء العالم



صورة لفستان ليست كفيرها من الصور ، فقد استقطبت اهتمام الملايين من المتابعين من شتى أنحاء العالم، وانقسم العالم حولها الى فريقين كل فريق يدافع عن رأيه فيها  ، فالفريق الأول يرى ان الصورة لثوب باللون الأزرق مع الدانتيل الأسود والأخر يرى أن الفستان أبيض مع دانتيل ذهبي، وكل فريق مصر على رأيه ، واتسعت رقعة الجدل وانظم للنقاش نجوم عالميون حتى بلغت مستوى عالمي وأثيرت حولها قضية شغلت شبكات االتواصل الاجتماعي  .

ما هو أصل قصة صورة الفستان المثير للجدل ؟ وكيف نشأت ؟ 

بداية الحكاية كانت ان نشرت فتاة صورة لفستان على موقع Tumbler حيث علقت بأنها تراه  انها تراه ابيضًا واسود وعلق بعض اصدقائها انهم يرونه اسودًا وازرق.


نظريات العلماء حول تفسير ظاهرة الفستان "الغريب" المثير الجدل

ولم يثير هذا الموضوع الجدل فقط على مواقع التواصل الاجتماعي بل أثار الجدل أيضاً بين الأوساط العلمية، فالأمر برمته يتعلق بآلية عمل العين واستقبال وانعكاس الضوء واختلافها من شخص لآخر، على الرغم من ذلك انتشرت العديد من النظريات لتفسير مايحدث بالضبط، بعضها يؤخذ على محمل الجد والآخر هزلي.

النظرية الاولى: اختـلاف الشاشات


ظهرت نظرية “هزلية” أخرى تقـول بأن السبب في اختلاف الالوان هو اختلاف جودة الشاشات، فعلى سبيل المثال شاشات الحاسوب مختلفة عن شاشات الهواتف الذكية.. الخ لذا قد يظهر فرق الألوان ذلك بسبب اختلاق طبيعة الشاشات.

هذه النظرية تم إثبات عدم صحتها أيضا، بسبب اختلاف العديد من الأشخاص على لون الفستان من نفس الشاشة.

النظرية الثانية: استقبال العين لإنعكاس الظل


تدور هذه النظرية حول اختلاف انعكاس الظل في العين من شخص لآخر.. عند إرسال العين إشارة للعقل بالضوء المنبعت لتحليله، تترجم بعض العقول هذه الإشارة على أن الصورة مُلتقطة من زاوية مُظلمة فيظهر تأثير ضوء الكاميرا الساطع على الفستان فيظهر باللونين الأبيض والذهبي.


البعض اكد صحه هذا الموضوع علميًا اذ يوجد فرق في النظر بين شخصٍ واخر. يعود هذا الامر الي أشعة الشمس وتفاعل كل عين مع التغييرات التي تحدث في النهار اذ يبدا لون النهار من الاحمر عند ساعات الفجر الاولي ثم الازرق والابيض عند فتره الظهيره حتي الاحمر عند فتره بعد الظهر والغروب تحديدًا.





يؤكد العلماء ان العيون تتفاعل بشكل مختلف مع الالوان: بعضها يحيّد اللون الازرق فيري الفستان باللونين الذهبي والابيض والبعض الاخر لا يمكنه تحييد الازرق فيلغي الذهبي ليري الفستان باللونين الازرق والاسود.




ولحسم الجدل وبعد إجراء استطلاع للرأي صدرت رسالة شكر لكل الذين شاركوا في الإجابة عن السؤال من قبلBradTheLadLong، معلناً أنّه كان اختباراً له وللآخرين لاكتشاف حقيقة واقعنا والإسقاطات التي نحدثها أثناء الإختيار. وقد أعلن المصدر أنّ الإجابة الصحيحة حول لون الفستان هي: أبيض وذهبي! معتبراً أنّ التفسير للذين رأوه أسود وأزرق يصبّ في إطار نفسيّة الأفراد الذين يمرّون بفترة عصيبة فيرون الأمور وكأنّها باللون الأزرق والأسود. وختم بالقول إنّ الأشخاص أنفسهم قد يرون الفستان باللون الابيض والذهبي إذا شاهدوه في يوم آخر أكثر إيجابيّاً. 

المصدر_العربية +وكالات


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.