"" اعتراف سعودي رسمي بدولة اليمن الجنوبي - الغرف برس

أعلان الهيدر

اعتراف سعودي رسمي بدولة اليمن الجنوبي

سعود الفيصلالغرف برس - نيوز لايف :


اعترفت المملكة العربية السعودية وبشكل رسمي بدولة اليمن الجنوبي التي لجأ اليها الرئيس عبدربه منصور هادي عقب خروجه من صنعاء التي احتجز فيها تحت الاقامة الجبرية التي فرضها عليه الحوثيين ,

وجاء في الخبر الذي بثته وكالة الانباء السعودية واس على لسان وزير خارجيتها الامير سعود الفيصل في المؤتمر الصحفي الذي جمعه الخميس بنظيره الامريكي جون كيري ان دول الخليج سعيدة بمجيء الرئيس اليمني الى اليمن الجنوبي، في اشارة مبطنة الى اعترافها بقيام دولتين يمن شمالي واخر جنوبي .

وفيما يلي النص الذي ورد عن وكالة واس السعودية الرسمية "وحول دور دول مجلس التعاون الخليجي عن التعنت الحوثي في اليمن بمساندة إيرانية ، أوضح سمو الأمير سعود الفيصل أن دول الخليج بادرت في اتخاذ إجراءاتها بهذا الخصوص منذ أن حصل الانقلاب الحوثي على الحكومة اليمنية واحتجز الرئيس والشرعية، لافتا سموه الانتباه إلى أن دول الخليج تؤكد على الشرعية في اليمن، وأنها الطريق الوحيد لسلامته ، وأن دول الخليج سعيدة بمجيء الرئيس اليمني إلى اليمن الجنوبي والتصريحات التي أعلنها من هناك ما يؤكد على الشرعية وعدم قبول أي من الإجراءات التي اتخذها الانقلابييون الحوثييون، فالمملكة ودول مجلس التعاون الخليجي والأمين العام لمجلس التعاون وسفراء دول المجلس مؤيدون لموقف الرئيس اليمني، وأن إعلانه لعقد اجتماع الأطراف اليمنية خارج اليمن وهو غالبًا في المملكة ونوافق ذلك، وسنستعين بما ورد في مبادرة الخليج ومساعدته في إعادة ترتيب أوضاع اليمن."

وفي سياق تصريحه اكد وزير الخارجية بالمملكة العربية السعودية سمو الامير سعود الفيصل ان هناك اتفاق دولي تام بالرفض المطلق للانقلاب الحوثي على الشرعية ، ومحاولات فرض الواقع بالقوة ورفض كل ما يترتب على هذا الانقلاب من إجراءات ، بما في ذلك ما يسمى الإعلان الدستوري للمليشيات الحوثية .

وقال في المؤتمر الصحفي مع وزير الخارجية الامريكي جون كيري الخميس ان المجتمع الدولي عبر عن دعمه الكامل للحكومة الشرعية في اليمن بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي، وهذا الأمر عكسته بشكل واضح البيانات الصادرة عن كل من مجلس التعاون ، وجامعة الدول العربية، ومجلس الأمن الدولي" .

وتابع "فالمملكة ودول مجلس التعاون الخليجي والأمين العام لمجلس التعاون وسفراء دول المجلس مؤيدون لموقف الرئيس اليمني، وأن إعلانه لعقد اجتماع الأطراف اليمنية خارج اليمن وهو غالبًا في المملكة ونوافق ذلك، وسنستعين بما ورد في مبادرة الخليج ومساعدته في إعادة ترتيب أوضاع اليمن.

من جانبه أكد وزير الخارجية الأمريكي أن الولايات المتحدة ودول الخليج تدرك أهمية أن تنسق جميع الأطراف السياسية باليمن فيما بينها ولاسيما الحوثيين وأن يتفقوا على حل سلمي توافقي على أساس مبادرة مجلس التعاون الخليجي ومخرجات الحوار الوطني.- See more at: http://www.voice-yemen.com/news89081.html#sthash.SnDx3U9c.dpuf

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.