"" من هو «جواس» قائد القوات الخاصة بعدن؟ - الغرف برس

أعلان الهيدر

من هو «جواس» قائد القوات الخاصة بعدن؟

أثار تعيين الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، العميد الركن ثابت محمد جواس قائد القوات الخاصة في عدن جدلاً واسعاً حول قتل مؤسس جماعة الحوثي.

القائد العسكري جواس المنتمي إلى ردفان من أبرز القادة العسكريين الجنوبيين الذين تم إقصاؤهم وتهميشهم عقب انطلاق الثورة اليمنية في فبراير 2011م، حيث تشير مصادر إعلامية أنه أعلن مع قادة جنوبيين انضمامهم للثورة. شغل جواس أول منصب عسكري عقب قيام الوحدة اليمنية في 22 مايو 1990م، قائد لواء «با صهيب» الشهير الذي كان يتمركز في المناطق الجنوبية والشرقية لمدينة ذمار وسط اليمن، إلى ما قبل الحرب الأهلية في صيف 1994م.

وكان جواس قائدا للواء 15 مشاة في محافظة صعدة، وعند انطلاق ثورة فبراير 2011م، صدر قرار جمهوري بإقالته وتعيين العقيد الركن حسين مشعبة خلفا له، وهو خاض معه حروب صعدة الست.

وظهر جواس بشكل جلي في معارك صعدة وخصوصا الحرب الأولى عام 2004م وهي التي أودت بحياة حسين بدر الدين الحوثي، قائد أول تمرد مسلح وواسع ضد نظام علي عبدالله صالح رغم أنه خرج من تحت عباءته ودعمه وغطاء حزبه المؤتمر الشعبي العام.

وتقول معظم الروايات إن العميد جواس هو قاتل مؤسس جماعة الحوثي، عندما حاصرت قواته حسين الحوثي في جرف بجبل مران بتاريخ 10 سبتمبر 2004م لتكون الخاتمة بعد ثلاثة أشهر بوضع حد لحياة الزعيم الحوثي الذي اختار السلاح بعد أن كان نائبا في أول برلمان يمني انتخب مباشرة من الشعب في 1993م عن حزب الحق.

وكانت صحيفة مقربة من جماعة الحوثيين المسلحة، وجهت اتهاماً رسمياً للقائد جواس، بقتل مؤسس الجماعة حسين الحوثي، خلال إحدى جولات الحرب الست التي خاضها مسلحوها مع الجيش الحكومي اليمني في محافظة صعدة، المعقل الرئيسي للجماعة المسلحة في شمال اليمن.

وقالت صحيفة «الهوية»، إن حسين الحوثي، قتل بمسدس العميد جواس، بعد أن استنفد وسائل المقاومة، وخرج من الكهف الذي كان يتحصن فيه بصحبة ابنه الأصغر عبدالله وشخص آخر يلقب بالعياني، وتحدث مع جواس قبل أن يصعد الأخير قمة مرتفعة ويجري اتصالاً عبر جهاز لاسلكي ثم يعود لتصويب رصاصات من مسدسه على رأس حسين الحوثي.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.