"" مسيلة آل شيخ تشهد الحولية السنوية للحبيب عبد الله بن حسين بن طاهر - الغرف برس

أعلان الهيدر

مسيلة آل شيخ تشهد الحولية السنوية للحبيب عبد الله بن حسين بن طاهر

 الغرف برس خاص /تقرير محمود كرامه حيمد
شهدت  اليوم الجمعة مسيلة آل شيخ ذكرى  وفاة الامام الكبير الحبيب عبدالله بن حسين بن طاهر باعلوي الحضرمي وبحضور جموع غفيرة من العلماء وطلاب العلم والدعاة والمحبين وتنوعت فقرات هذه الحولية والذكرى ما بين تلاوة الحضور لما تيسر من كتاب الله وذكر لله تعالى وكذا قراءة لفصول من السيرة النبوية  وكلمة الاحتفالية والتي ذكر فيها فضائل ومناقب المحتفى به وشرف المهمة التي بذل فيها نفسه وماله وكل ما يملك في سبيل ايصال الخير ودعوتهم لمنهج الحق .



يذكر ان العلامة المحتفى به صاحب الايادي البيضاء في الكرم والاصلاح والارشاد   ومن اعيان الوادي والذين انطبعت فيه سماتهم وحلت عليه نظراتهم وجد بصدق الطلب في العلم والعبادة .


ولد في مدينة تريم (حضر موت - اليمن) وتوفي في مسيلة آل شيخ (تريم - حضرموت). عاش في اليمن، والحجاز. تلقى معارفه في معاهد العلم والثقافة بمدينة تريم فأحرز بعض العلوم على يد علمائها ومشايخها، وتزود من العلوم العربية والشعر والفقهية أثناء مكوثه بالحجاز الذي امتد عدة أعوام، حتى أصبح شخصية علمية في زمانه، وكان لأخيه طاهر أثر كبير في تربيته وتأديبه واطلاعه على الكثير من العلوم.  عمل معلمًا ومرشدًا دينيًا وواعظًا فاجتمع له العديد من الطلاب والمريدين من شتى البقاع في مدينة حضرموت وغيرها.


توفي منتصف ليلة الخميس 17 ربيع الثاني , عام ( 1272) هجرية وشيعت جنازته في جموع غفيرة توافدت من مدن وقرى وجهات كثيرة ، ودفن إلى جانب أخيه الحبيب طاهر بن حسين
وتقام حوليه للامام الحبيب عبدالله بن حسين بن طاهر يوم 17 ربيع الثاني من كل عام .. رحم الله الحبيب طاهر بن حسين والحبيب عبدالله بن حسين بن طاهر باعلوي رحمة الابرار واعلى درجاتهم في الجنه








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.