"" تقرير لخبير هندسي بحضرموت يكشف بالخرائط (الإستراتيجية الحوثية) إقليمياً نحو السعودية وعمان والأمارات - الغرف برس

أعلان الهيدر

تقرير لخبير هندسي بحضرموت يكشف بالخرائط (الإستراتيجية الحوثية) إقليمياً نحو السعودية وعمان والأمارات


الغرف برس– إبراهيم الجفري / حضرموت :

كشف تقرير لمهندس محلي خارطة طريق مثيرة للإستراتيجية الاقليمية للحركة الحوثية بالأرقام والمسارات الحدودية الدقيقة وتوجهها إقليمياً نحو المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والأمارات العربية المتحدة , حيث وقف المهندس محمد برك الجابري في تقريره على خرائط جغرافية للاستقطاعات الإجمالية في مساحة اليمن التاريخية والتي سُربت مؤخرا ويجري تداولها على نطاق واسع في وسائل الإعلام المحلية والدولية وهي خارطة بريطانية الأصل توضح حدود اليمن في العام 1922 م .

وأشار المهندس محمد برك الجابري” الخبير الهندسي المعروف محلياً ” في استهلال تقريره إلى ان اهتمامه قد انصب على حجم الفوارق المساحية بين حدود اليمن في تلك الخارطة التاريخية وحدودها اليوم في مقارنة رقمية استعان خلالها بخدمة ” Google Earth ” و البرنامج الهندسي” Auto Cade Architecture ” و بحسابات دقيقة و تتبع دقيق لمسارات الحدود تبين ان المساحة المستقطعة عن اليمن تاريخيا تساوي اجمالي المساحة العامة للأراضي اليمنية المتبقية اليوم .

وقال في سياق تحقيقه للخرائط المسربة ان المنطقة تبدو اليوم أمام أمر يستحق البحث و الاهتمام و التدقيق من خلال (التركيز على .. توقيت التسريب .. و اهداف الكشف ..في هكذا ظروف .. يمر بها اليمن و المنطقة عموماً ) “بحسب تعبيره ” لاسيما مع ما خلصت إليه الحسابات الدقيقة في مسارات الحدود الجغرافية لتلك الخريطة من حقائق رقمية استدل إليها واستعرضها “بنص تقريره ” كما هي فيما يلي :

مساحة الأراضي اليمنية قديماً قبل ترسيم الحدود :876.036 كيلو متر مربع .

مساحة الأراضي اليمنية حالياً بعد ترسيم الحدود :453.764 كيلو متر مربع .” القول بأنها 555 ألف كلم 2 غير صحيح ” .

مساحة الأراضي المستقطعة على اليمن بعد الترسيم: 422.272 كيلو متر مربع .

هذا كما يُوضح “المهندس الجابري” ان الخرائط المسربة تُشير إلى ان المساحات المستقطعة من الأراضي اليمنية توزعت على دول الجوار بمساراتها الدقيقة التالية “حسب نصها في تقريره ” :

مساحة مقتطعة لصالح المملكة العربية السعودية : 335.954 كيلو متر مربع .

مساحة مقتطعة لصالح سلطنة عمــان : 061.733 كيلو متر مربع .

مساحة مقتطعة لصالح الإمـارات العربية المتحدة : 024.585 كيلو متر مربع .

إلى ذلك عقب الناشط بالحراك الجنوبي بمحافظة حضرموت الأخ محمد بازياد مُشيراً إلى ان الحقائق التي خلص إليها هذا التقرير المتخصص تأتي متطابقة مع تأكيدات المراقبين على الاستراتيجية التوسعية للحركة الحوثية التي لم يكن يُرعى لها أي اهتمام حتى مجرد الذكر والإشارة وسط حالة التوقعات الجامعة على انتهاج الإستراتيجية الحوثية للأبعاد الطائفية رغم علم الجميع بمحدودية تأثيرها على شعوب المنطقة العربية , بيد ان معطيات هذا التقرير تكون قد وضعت النقاط على الحروف وتميط اللثام عن الاستراتيجية الجغرافية للحركة الحوثية مستفيدة من مدخراتها لنذر النزاعات الحدودية سبيلا وذرائع لأجندتها التوسعية اقليميا .

و يضيف الناشط محمد بازياد ” ان بهذا التقرير تكون قد تأكدت وجهة الحركة الحوثية التوسعية إلى المملكة العربية السعودية وسلطنة عمــان والإمـارات العربية المتحدة التي وقفت الدراسة على تعيين مدخراتها من دواعي النزاعات الحدودية بالأرقام المساحية الدقيقة “.

وتابع ” محمد بازياد ” متوجاً تعقيبه بالاستطراد ان الاجندة التوسعية للحركة الحوثية قضية إقليمية في الاساس وتُنذر بتقويض حالة الاستقرار والسلم الاجتماعي بالمنطقة وما اليمن إلا الحضن الأول لانطلاقتها فحسب ورهانها على الاستماتة في محاولة الحسم على عدة محاور وجبهات باليمن في طريقها على تحقيق مراميها الإقليمية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.