"" محافظ حضرموت يحث الخطباء والمرشدين على الصدح بكلمة الحق - الغرف برس

أعلان الهيدر

محافظ حضرموت يحث الخطباء والمرشدين على الصدح بكلمة الحق



الغرف برس"صلاح بوعابس - تصوير: خالد بن عاقلة

دشن محافظ حضرموت الدكتور عادل محمد باحميد اليوم برنامج لقاءاته مع مختلف قطاعات ومكونات المجتمع بلقاء جمعه مساء اليوم بخطباء المساجد والوعاظ والمرشدين في مدينة المكلا بحضور وكيل المحافظة أحمد الجنيد ووكيل المحافظة لشؤون الساحل عوض عبدالله حاتم ووكيل المحافظة المساعد لشؤون الساحل ناصر سالم بلبحيث.
وفي اللقاء حث المحافظ باحميد الخطباء والمرشدين على الصدح بكلمة الحق وتقديم النصح والمشورة .. مؤكداً على ضرورة أن يتضمن الخطاب المسجدي والدعوي تجسيد الوحدة المجتمعية وأن يتبني خطاب ايماني يحرك القلوب.
ودعا محافظ حضرموت الخطباء والوعاظ والمرشدين إلى الإسهام في التوعية بأهمية حفظ الأمن والتعايش والتسامح ونبذ السلوكيات الضارة والدخيلة على ثقافة وتقاليد المجتمع وأعرافه , مشيراً إلى أن أهل حضرموت هم أهل سلام ومحبة وحضارة .
وأكد محافظ حضرموت على دعوة الناس إلى الوسطية والاعتدال بوصف أن مدرسة حضرموت عرفت بها وتعد أنموذجا يحتذى به بعيداً التطرف والغلو , والمساهمة في معالجة المشكلات والمصاعب التي تواجه المجتمع والحياة العامة .
وتناول اللقاء العديد من القضايا المتعلقة بدور الخطباء ورسالة المسجد في تهذيب النفوس ونشر المفاهيم والسلوكيات المعتدلة في المجتمع .
وأشار المتحدثون في اللقاء إلى ظاهرة الانفلات الأمني التي أصبحت تقلق الناس جميعاً مشددين على ضرورة إيجاد معالجات حقيقية تحفظ الأمن والاستقرار وتصون أموال وممتلكات المواطنين , ودراسة الخيارات اللازمة لذلك بما فيها إعادة ترتيب الحراسات الليلة إذا لزم الأمر لذلك ..
وتطرقت مداخلات الخطباء والمرشدين إلى آثار تعاطي شجرة القات وتفتشيه في حضرموت وما تسببته من مشكلات اجتماعية واقتصادية وصحية مشددين على ضرورة إبعاد أسواق القات عن المناطق السكنية لما لها من أضرار مدمرة .
وأنتقد المتحدثون استشراء الفساد في العديد من الأجهزة والمكاتب التنفيذية مؤكدين على ان تقوم قيادة السلطة المحلية بواجباتها في استئصال شأفته لافتين إلى التعدي على أراضي المصالح العامة والخاصة والسطو عليها بما في ذلك "المقابر" .
وطالب المتحدثون السلطة المحلية بتلمس قضايا المواطنين وتصحيح الاختلالات الأمنية والإدارية ومعالجة المشكلات المجتمعية ومنها تفشي البطالة مشيرين إلى أن تداعيات الواقع المعاش يحتاج إلى عمل جاد ومسعى صادق وتعاون الجميع خاصة في ظل انتشار ثقافة السلاح والقوة والبلطجة .
وناشد المتحدثون وسائل الإعلام والمواقع الالكترونية أن تلتزم المهنية والحيادية في رسالتها وتبتعد عن تضخيم الأحداث وان تجمع على ميثاق شرف .
وقال أحد المتحدثين ان ما يجري على الساحة الحضرمية من انفلات واختلال امني إنما يقصد منه تشويه سمعة المحافظة وابنائها وإظهارهم على أنهم لصوص وقطاع طرق ونهابين مؤكداً بأن" هذه المسألة خطيرة"
وشدد المتحدثون على ضرورة التعامل الحازم مع المتورطين في أعمال التعدي على الممتلكات والأموال ومرتكبي الجرائم لافتين إلى أن "التراخي مع هؤلاء ليس من الحكمة" – حسب قولهم .
وكان مدير مكتب الأوقاف والأرشاد بساحل حضرموت الشيخ محمد أحمد البطاطي قد شكر محافظ حضرموت على دعوته الكريمة بلقاء الخطباء والوعاظ والمرشدين داعياً إلى أن استمرار عقد مثل هذه اللقاءات لما فيها من خير وتقريب لوجهات النظر والاستماع للآراء والمقترحات .

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.