"" المسلمون في اليونان - الغرف برس

أعلان الهيدر

المسلمون في اليونان




بدأ ظهور الإسلام في الجزر اليونانية في القرن الثالث الهجري، ثم بتوسع العثمانيين دخل الاسلام بشكل واسع في القرن الرابع عشر الميلادي إلى أن أصبحت اليونان وجزرها تحت الإدارة العثمانية، وبلغ نسبة المسلمين فيها عام 1913 حوالي 60%. وبقي المسلمون في اليونان أربعمائة عام، واستقلت اليونان عن الحكم العثماني عام 1924 م.
وبناء على اتفاقية لوزان بين العثمانيين واليونانيين هاجر حوالي مليون ومائتي ألف مسلم إلى تركيا وبقي عدد قليل من المسلمين. وبدأت الهجرة الحديثة من قبل المسلمين إلى اليونان من عدد من الدول مثل: دول البلقان ومصر وباكستان والهند وبنجلادش والصومال وغيرها، ويبلغ عدد المسلمين الآن حوالى نصف مليون مسلم.
وكانت قد تحولت جميع المساجد إلى متاحف بعد خروج العثمانيين، وبدأ المسلمون حديثا بصيانة عدد محدود من المساجد، ولا توجد في العاصمة أثينا مسجد جامع إلى الآن رغم وجود أكثر من مائة وخمسين ألف مسلم فيها. ويصلي المسلمون في غرف في المنازل أو قبو البيوت. وقد وعدت الحكومة اليونانية بعد متابعات ببناء مسجد في العاصمة.
توجد الآن العديد من المدارس الابتدائية للمسلمين ومدرستين ثانويتين فقط.
بدأ الوعي لدى المسلمين يتنامى مع المطالبة بحقوقهم .
يتركز المسلمون في بعض المناطق والجزر.
إلا أنهم في حاجة إلى وعي أكثر مع التركيز على العمل المؤسسي.
أ. د. داود عبد الملك الحدابي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.