"" فريق النصر الرياضي بالديس والغياب الهادف - الغرف برس

أعلان الهيدر

فريق النصر الرياضي بالديس والغياب الهادف


 لم يكن فريق النصر الرياضي بالديس في حاجة ماسة الى اي دليل يؤكد موقفه الاخلاقي في قضية ظالمة مثل قضية اعطاء كأس بطولة كرة الطائرة الى فريق اساء جمهوره الى كل اخلاق الرياضة عندما تلفظ على حكم المباراة حين بدأت كفة التفوق تميل لمصلحة فريق النصر في المباراة النهائية التي لم تستكمل بينه وبين الصيادين برغم ان الصيادين يمتلك فريقاً شاباً لايحتاج الى جمهور سئ لكي يبث فيه حماساً بأسلوب الشتم والتلفظ على حكم المباراة ايمن عوض محفوظ حوري الذي تمكن لاعبو فريق الصيادين في ظل تحكيمه من الفوز بشوطين متتالية لم يعيق الحكم انتصار الصيادين فيهما ولكن حين بدأت الكفة تميل في الشوطين الثالث والرابع لمصلحة فريق النصر بدأ جمهور الصيادين يتلفظ على الحكم متحججاً بحجج سطحية مثل ان الحكم كان يتصل بالهاتف وان الحكم كان يتكلم مع الجمهور متناسبن ان المباراة تقام في ملعب نادي الشبيبة الذي يفتقد الى ابسط الضمانات الأمنية والتوعوبة بينما الجمهور الحاضر الذي اثار الشغب لم يكن جمهور برشلونة وبالتأكيد لن يكون جمهور فريق النصر لأنه النصر ليست من مصلحته ان يفرمل صحوة لاعبيه في ذلك التوقيت من التفوق في الشوطين الأخيرين من تلك المباراة ، ويبدو أن ادارة رئيس نادي الشبيبة سعيد حسن بن زيدان تعيد الى الاذهان المثل القائل مااشبه الليلة بالبارحة ، حيث قررت في سنة (....) تجميد نشاط فريق هلال حلفون لمدة خمس سنوات بسبب شغب جمهوره وتكسيره نوافذ مبنى النادي اثر فوز فريق الرجيدة بالقرعة في دوري سابق بعد انتهاء وقت المباراة الاصلي بالتعادل ولم تكن الرؤية تسمح بإحتساب وقت اضافي ، بينما في عهدادارة سعيد حسن نفسه يطالعنا جمهور فريق الصيادين لكرة الطائرة بشغب خفي مزدوج لاينكره اي عاقل فتعتبره ادارة النادي ليس له علاقة باللاعبين فترمي لجنتها بلائحة عقوبات الدوري عرض الحائط وتصدر قراراً عجيباً يجعل الضحية والجلاد على قدم المساواة ( النصر والصيادين ) فهل عاقبنا فريق حلفون لشغب جمهوره ولانعاقب الصيادين لكونه عرقل سير تفوق النصر في مباراة لم تكتمل ومن غير المنطق ان تخطئه اصابع الاتهام في صب الزيت ليلاً في ملعب النادي ، صحيح ان عقوبة حلفون لم تستمر وانتهت بعد عام فقط من توقيعها وصحيح ان عقوبة النصر عقوبة شكلية يهرب بها النادي الى الامام خوفاً من مواجهته ضحالة قراراته وتخبط حلول الادارة في قضية مباراة النصر والصيادين إلا أن الشئ غير الصحيح وغير المنطقي ان نعاقب الفريق المحترم بعدم الانصاف ببنما نكافئ الجمهور المشاغب بإعطاء فريقه بطولة على طبق من ازدواجية.


الاعلامي وليد القعيطي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.