"" محللون : اليمن يمر بآخر مراحل الانقلاب الذي خطط له صالح والحوثيون بدعم إماراتي وبوادر إنقلاب خلال ساعات - الغرف برس

أعلان الهيدر

محللون : اليمن يمر بآخر مراحل الانقلاب الذي خطط له صالح والحوثيون بدعم إماراتي وبوادر إنقلاب خلال ساعات



قال الكاتب والمحلل السياسي اليمني علي البكالي إن ما يجري في الساحة اليمنية هو آخر مراحل الانقلاب الذي خطط له صالح والحوثيون بدعم إماراتي.

وتوقع البكالي أثناء حديثه لـ «الخبر» بأن يتم خلال ساعات إعلان مجلس عسكري والزج بهادي في السجن أو خارج البلد، مضيفاً: «وأما محاصرة وزارة الدفاع فهي الجهة المعنية بمنع الانقلاب وهم يحاولون اعاقتها عن ذلك».

وأوضح أن ثورة الحوثيين وصالح هي في الأصل انقلاب عسكري سار في مراحل متعددة أولها «إزاحة القوى الممانعة للانقلاب سواء كانت عسكرية كمعسكر عمران والفرقة الأولى أو سياسية كالإصلاح ثم إدماج الجيش والأمن الموالي لصالح ونجله بالمليشيات واحكام السيطرة على الجيش من خلال تعيين قادة عسكريين موالين للانقلاب».

وأضاف البكالي: «لقد سائهم تغيير رئيس الأركان لذا منعوه من دخول الوزارة وممارسة مهامه منذ تعيينه وحتى اللحظة».

وتابع بالقول: «كانت الضرورة تقتضي الحفاظ على هادي ليمرر لهم بعض القرارات والتعيينات الهامة التي تسهل مهمة الانقلاب وقد فعل ضناً منه وجهلاً أنه سيكسب الحوثيين لصفه».

وأكد البكالي قائلاً: «دقت ساعة الصفر للانقلاب وقد أتى الدور على هادي وسلطته وقبل أسبوع بدأ التهيئة لذلك بإشهار هيئة وطنية لمجموعة كبيرة من العسكريين الموالين لصالح ونجله والحوثي».

وأردف: «في الحقيقة كل هذا سيدخل اليمن في حروب أهلية طويلة في الجنوب والوسط والشرق والشمال لأن أي انقلاب الآن سيكون مدخلاً للنضال المسلح»، مضيفاً: «لكن هذا في الحقيقة سيدخل اليمن في حروب أهلية طويلة في الجنوب والوسط والشرق والشمال لأن أي انقلاب الآن سيكون مدخلاً للنضال المسلح».

وقال البكالي في ختام حديثه لـ «الخبر»: «يظن صالح والحوثي أن بمقدورهم السيطرة على الأقل حتى على اليمن الشمالي سابقا في حين سيفتحون أبواباً كثيرة للصراع والحرب في الوسط والشرق والغرب والجنوب وحتى شمال الشمال ستنفجر فيها الحرب إن أعلن الانقلاب»

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.