"" انقلاب وشيك على الرئيس ..الحوثيين يصعدون وتعزيزات أمنية على منزل هادي - الغرف برس

أعلان الهيدر

انقلاب وشيك على الرئيس ..الحوثيين يصعدون وتعزيزات أمنية على منزل هادي



تسود العاصمة اليمنية صنعاء أجواء مشحونة بالتوتر والترقب جراء تصاعد التوجسات من تنفيذ جماعة الحوثي انقلاب وشيك على الرئيس عبد ربه منصور هادي .

وفرض انتشار مجاميع من مسلحي اللجان الشعبية التابعة لجماعة الحوثي في أنحاء متفرقة من شارع الستين بصنعاء وبالقرب من منزل الرئيس هادي أجواء مشدودة بالتوتر سرعان ما تصاعدت جراء انتشار قوات تابعة لوحدات الحماية الرئاسية في محيط المنزل لتعزيز إجراءات الحماية المفروضة على الأخير .

وسارعت قوات الاحتياط "الحرس الجمهوري سابقاً" إلى رفع مستوى الجاهزية وحالة التأهب تنفيذاً لتوجيهات رئاسية مشددة صدرت للواء علي بن علي الجائفي قائد قوات الاحتياط وأحد أبرز القيادات العسكرية الموالية لهادي بالتزامن مع تعميم العديد من السفارات والبعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية بصنعاء تحذيرات لموظفيها بتجنب الاقتراب من المواقع والمنشآت التي يتمركز حولها الحوثيون وتقليص التحركات خارج مقار البعثات إلا للضرورة القصوى .

واتهمت مصادر في الرئاسة اليمنية في تصريحات ل "الخليج" الحوثيين والرئيس السابق علي عبدالله صالح بالسعي إلى تنفيذ انقلاب مسلح للاستحواذ على السلطة، معتبرة أن هذا المخطط قيد التنفيذ وبدأ بعد توجيه عبدالملك الحوثي تهديدات إلى هادي ترافقت مع تصريحه بتدشين مرحلة جديدة ما وصفه بالتصعيد الثوري .

في هذه الأثناء، أعلن مصدر عسكري مقتل ثلاثة جنود يمنيين وجرح خمسة آخرين في تفجير لتنظيم "القاعدة" هو الثاني من نوعه خلال ثلاثة أيام في محافظة حضرموت جنوب شرق البلاد، وقال المصدر نفسه إنه تم تفجير عبوة ناسفة وضعت في وسط سيئون ثاني مدن حضرموت عن بعد عند مرور آلية للجيش "ما أدى إلى مقتل ثلاثة جنود وجرح خمسة آخرين"، واتهم تنظيم "القاعدة" بالوقوف وراء الهجوم .



وقال مصدر إعلامي إن العبوة انفجرت خلال مرور موكب قائد المنطقة العسكرية الأولى اللواء الركن عبد الرحمن الحليلي بعد أداء صلاة الجمعة، ما أدى إلى تضرر إحدى الدوريات العسكرية، ومقتل جنديين فيها، وأكد المصدر نجاة قائد المنطقة الحليلي .

صحيفة الخليج 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.