"" من تراثنا في المطبخ الحضرمي (( المضـبي )) ...!! - الغرف برس

أعلان الهيدر

من تراثنا في المطبخ الحضرمي (( المضـبي )) ...!!

 

 هناك اشكالية يقع الكثير فيها من حيث عدم التمييز في النطق والكتابة
لكلمة (( المضبي )) . هل مضبي أو مظبي ؟؟؟

الصحيح أنها (( مضبي )) وقد جاء في لسان العرب تحت كلمة (( ضبا ))

(( ضَبَتْه الشمسُ والنارُ تَضْبُوهُ ضَبْـياً وضَبْوا: لَفَحَتْه ولَوَّحَتْه وغَيْرَتْه، وكذلك ضَبَحَتْه ضَبْحاً. وضَبَتْه النار ضَبْواً؛ أَحْرَقَتْه وشَوَتْهُ، وبعضُ أَهلِ الـيَمَنِ يُسَمُّونَ خُبْزَة الـمَلَّةِ مَضْباة(2) من هذا؛ قال ابن سيده: ولا أَدري كيفَ ذلك إِلاَّ أَن تُسَمَّى باسم الـمَوْضِعِ.
وأَضْبَى الرجلُ علـى ما فـي يَدَيْه: أَمْسَك، لغةٌ فـي أَضْبَأ؛ عن اللـحيانـي. وأَضْبَى بِهِمُ السَّفَر: أَخْـلَفَهُم ما رَجَوْا فـيه مِنْ رِبْحٍ ومَنْفَعةٍ؛ عن الهَجَري؛ وأَنشد:
لا يَشْكُرونَ إِذا كنَّا بمَيْسَرَةٍ ولا يَكُفّونَ إِنْ أَضْبَى بنا السَّفَر الكسائي: أَضْبَـيْت علـى الشيءِ أَشْرَفْتُ علـيه أَنْ أَظْفَرَ به. والضَّابـي: الرَّمادُ. وأَضْبَى يُضْبِـي إِذا رَفَعَ؛ قال رؤْبة:
تَرَى قَنَاتـي كَقَناة الأضْهابْيُعْمِلُها الطَّاهِي ويُضْبِـيها الضَّابْ يُضْبـيها أَي يَرْفَعُها عن النارِ كي لا تَـحْتَرِقَ، والضّاب: يريد الضّابِـي، وهو الرافِعُ، والطّاهي هنا: الـمُقَوَّم للقِسِيِّ والرِّماحِ علـى النَّارِ ..))

من هذه التخريجات اللغوية لكلمة ضبا تكون الحصيلة أن كلمة مضبي كلمة عربية فصيحة وتعني شوي اللحوم. وعممت على شوي اللحوم الحمراء والبيضاء.
ولازالت هذه الكلمة تعني في حضرموت هو ضبي اللحم على الأحجار . ويطلق على موضع ضبي اللحم (( الشوي )) بالمضباة

ولكن كيف نشأة فكرة الضبي وعمل المضابي؟؟

عرف الانسان الصيد قديما وفي عصر الطرائد اكتشف النار ، ثم لجأ إلى شوي لحوم الطرائد التي يصطادها ، ودعته الحاجة أن يشوي على الأحجار بعد اشعال النار تحتها ، وأصبحت هذه العادة موروثا منذ القدم وهي أقدم موروث في طرق الطبخ ، وحين تحول المجتمع الى مجتمع رعاة استمرت هذه عادة (( ضبي )) اللحم على (( المضباة )) واصبحت مورثا شعبيا مستمرا إلى اليوم.

ماهي المضباة ؟؟

المضباة هي كومة دائرية من الأحجار الصلبة التي لها خاصية امتصاص الحرارة لأطول مدة ممكنة وتكون بقطر متر وارتفاع 50سم عن سطح الأرض ، ويشعل الحطب فيها حتى يتحول الى جمر ثم تضع فوق الجمر قطع من احجار ملساء ، وبعد أن تمتص الأحجار الحرارة توضع قطع اللحم عليها وتقلب عليها حتى تستوي في النضج وتسمي هذه العملية (( الضبي )) ويسمى اللحم الناضج (( المضبي )) ويسمى موضع شوي اللحم (( المضباة )) ويطلق على الذي يقوم بهذه العملية (( يضبي ))


من / سقيفة الشبامي




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.